الرئيسية / اخبار الجزائر / مخطط خاص لصلاة التراويح.. وفتوى الكترونية للجزائريين

مخطط خاص لصلاة التراويح.. وفتوى الكترونية للجزائريين

كشف مدير التوجيه الديني والتعليم القرآني بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف محند عزوق، عن مخطط استعجالي خاص بشهر رمضان المقبل يتوافق مع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي كورونا في المساجد، مؤكدا جاهزية مشايخ الجمهورية للرد على أسئلة الجزائريين المتخوفين من صحة “صيامهم”.

قال مدير التوجيه الديني والتعليم القرآني بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، إن مصالحه وضعت برنامجا خاصا بشهر رمضان المقبل بما يتماشى مع الوضعية الوبائية، مشيرا إلى أن ” الخطة الاستباقية” قابلة للتعديل بناء على المؤشرات الصحية التي تحددها اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد الوباء، مؤكدا في تصريح لـ”الشروق” إن البرنامج الخاص سيشمل كافة الأنشطة الدينية دون استثناء، كما ستكون صلاة التراويح من رقابة الوزارة، للوقوف على مدى تطبيق البرتوكول الصحي بالمساجد لتفادي تحول بيوت الله لبؤرة وبائية.

وقال المتحدث، “الجزائريون انتظروا بفارغ الصبر عودة صلاة التراويح إلى المساجد وهو ما سيكون في حال تم الالتزام بالإجراءات الوقائية التي حددتها الوزارة بالتنسيق مع اللجنة العلمية”.

وحسب مدير التوجيه الديني والتعليم القرآني، فإن اللجنة الوطنية للفتوى سترافق الجزائريين خلال الشهر الفضيل عبر فتاوى وإرشادات دينية تتوافق مع الوضع الصحي الذي تعرفه البلاد، خاصة وأن هذه الأخيرة سبق لها وأن أفتت بجواز عدم الذهاب إلى المسجد بالنسبة لكبار السن والمرضى والمتخوفين من انتقال العدوى إليهم، وهو الأمر الذي سيطبق أثناء أداء صلاة التراويح.

وأضاف “مصالحنا تلقت تقارير تفيد أن عددا كبيرا من الجزائريين امتنعوا عن الذهاب إلى المساجد خلال كورونا خوفا من انتقال العدوى إليهم”، وهو ما راعته الوزارة ولجنة الفتوى.

وفي مجال الفتوى الشرعية، أشار المتحدث إلى إطلاق برنامج خاص خلال شهر رمضان المقبل متعلق بالفتاوى الشرعية، أين سيتم تجنيد مئات المشايخ والأساتذة للرد على استفسارات الجزائريين الكترونيا عبر تطبيق خاص يتميز بالآنية والسرعة، قائلا إن الفريق الذي سيتولى هذه المهمة سيرد على كافة الانشغالات وسيكون موجها للمواطنين غبر كافة الولايات وسيفتي للجزائريين في عدة قضايا مثيرة للجدل، خاصة ما تعلق بمدى تأثير اللقاح على الصيام و”جواز” أخذ الجرعة خلال الصوم، لاسيما وأن وزارة الصحة قد أكدت في وقت سابق أن مصالحها ستستمر في التلقيح خلال الأشهر المقبلة، وبخصوص علاقة غلق جامع الجزائر بالوضع الصحي في البلادـ قال – محدثنا – أن القضية متعلقة بالتسيير وهذا عكس ما يتم تداوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *